الثلاثاء، 30 ديسمبر 2008

سنعيش رغم الذل العربى


رغم برك الدماء سنعيش


رغم الموت ستنبثق الحياة


رغم الكره الذى حولنا سنحب سنعيش سنقول لا للظلم


لا لسفك الدماء


أنوفنا لن تكسر رغم الانهزام رغم الدمار رغم كل شئ سنظل أحياء


لن تثبطوا من عزائمنا سنعيش


نعم سنعيش فى برك الدم وأن غطتتنا الى أنوفنا واصبحنا غرقى فى الدماء نعم سنعيش


بجانب الموت وفى يوم ما ستتجمع أشلائنا ويصبحوا هم أشلاء

السبت، 27 ديسمبر 2008

الحياة انا وانت


يوما ما سأغنى للحياة


يوما ماسأرقص للحياة

ما سأدوب فى الحياة


يوما ما سنكون انا وانت سويا


نرقص ونغنى لأحلى حياة


فأنت وأنا لن نستطيع العيش


كل منا لوحده


أنا وانت خلقنا لنكون سويا


لنكمل الحياة معا


فلن أستطيع العيش وحدى وأنت لن تستطيع العيش وحدك


كلانا يعيش للأخر


كلانا يموت عشقا فى الاخر


انت الحياة لى وانا لك حياة


فمتى ستلتقى الارواح الضائعة علها تلتقى الأن أو بعد حين

الأربعاء، 24 ديسمبر 2008

أحلام ورديه


تتخيل نفسها ترقص باليه وقد فقدت بالطبع عدة كيلو جرامات من وزنها حتى لايكون


شكلها مضحك وهى ترقص الباليه ترتدى الحذاء الأبيض وبه شريط ستان ترقص


على نغمات موسيقى هادئه


تتحرك يمينا ويسارا مثلما ترقص راقصات الباليه التى تشاهدهن فى التلفاز وسعيدة

هى بتلك الرقصات


أنها منذ نعومه أظفارها وهى تحلم أن تكون راقصة باليه تلبس كل الفساتين رقصت


فى بحيرة البجع وكل الحكايات أنه حلم من أحلامها الورديه


تغلق عليها غرفتها وتستمع الى موسيقى هادئه وتندمج مع الألحان


الهادئه وتصبح كتله واحدة هى والموسيقى كم تحب هذة الموسيقى الهادئه كم تشعرها


بجمال وحدتها معاناتها الحقيقية


تظل تركض بغرفتها هكذا إلى أن يأتى هادم اللذات ويرزع الباب فتعود الى قواعدها


ثانيه وتصحو من حلمها الوردى كراقصة باليه


تعلم أن أحلامها كثيرة وهذا حلم من


أحلامها


الأحد، 21 ديسمبر 2008

خير وشر


هل قرأت يوما فى كتاب الحكايات


حكاية الشاطر حسن وست الحسن


هذة الحكاية لم أقرأها


هل قرأت يوما فى كتاب الحكايات


حكاية الشر والخير على مر العصور


هل تعرف الشر الذى داخلك وأين يوجد ؟وفى أى منطقة ومناطق الخير داخلك فى اية

منطقة
نعم انها أخلد حكاية حكاية الخير والشر الحكاية الازلية التى تدور فى كل مليمتر مربع


داخلك وخارجك الحكاية التى لاتنتهى الصراع الدائم داخل النفس البشرية صراع الخير


والشر وفى النهاية جميعا ننتظر من سينتصر فى هذة الحرب الشرسه التى ماأن


تنتهى حتى تبدأ حكاية جديدة من صراعات الخير والشر


يقولون الخير ينتصر دائما
سؤال


فهل الخير داخلك ينتصر دائما ؟

الخميس، 18 ديسمبر 2008

نرفض الاباحية


عندمايتعرض الأنسان لأغتصاب فكرى يشعر بالمهانه


عندما يروجون لأفكار شاذة وينشرون فكرهم بصور قذرة ومشاهد عرى منتشره على

قنوات فضائيه قذرة


تنم على على دناءه الأفكار التى يروجون لها وما وصل إليه حال البشريه من دناءه


وحيوانية
يشعر الإنسان إنه مهاجم هجوم شرس يحاول أن يبنى ويؤسس فكره الخاص


وإتجاه خاص لمواجهة هذة الشرور التى هى بالفعل قاسية


فعندما يرسل إليك أحدهم صورة عن طريق الإيميل أو عندما تشاهد فيلم وتجد فجأة


تحول الفيلم إلى سلة نفايات قذرة يريد الكل أن يبصق بها تشعر أنك تنهار أمامها أو


تشعر أن هناك من يريد أغتصاب عقلك وروحك أى مهانه نتعرض لها


ترتعش من المفاجأة تغلق هذا المصدر فور رؤيتك إياه تريد أن تكسر التلفاز أو


الكمبيوتر تريد أن تصرخ لا تجد من ينجدك لا تجد ملجأ سوى الله


إلى كل من يروجون هذة البذاءات ليس هذا بحق السماء فن قد يكون دناءة حب ايذاء


للأخرين أى شئ أخر ولكن ليس به شئ يسعد فالفن هو الشئ الذى يرقى الروح

البشرية
ويسمو بالإنسان ويرفعه من مرتبة الحيوانية الشهوانية الى مرتبة السمو والرقى وحب

الجمال
إلى كل من يروجون هذة البذاءات أعلم أنكم لن تسمعون ولكن يكفى أننا نسمع أنفسنا


وضمائرنا أتقوا الله فيما تروجونه أو دعونا وشأننا لكم دينكم ولى دينى أتركونا


نعيش وعيشوا أنتم فى أوهامكم التى أصبحت للأسف سلعه رائجه فى زماننا العقيم

الثلاثاء، 16 ديسمبر 2008

الحذاء الماسى


بسم الحرية التى تتشدقون بها أيها الامريكان افرجوا عن منتظر


فقد عبر هذا الرجل عن مشاعر ملايين بل بلايين العرب نعم عبر وبقوة عبر عن الثكلى


والارامل والايتام عبر عن الشهداء


عبر عن القهر العربى بكل قوة عبر بكل عفوية عن مايحسه كل عربى عاش سنوات


من اليأس والقهر عبر عن كل عربى شريف


يامن تملكون تمثال الحرية كرمز للحرية حان الوقت لتعطوها لأمة تعانى القهر منذ

زمن بعيد


الحذاء هذا الحذاء الذى حمل مائة معنى حمل رسالة الى العالم نحن نرفض الذل


نرفض القهر


بوش هذة كانت حقا قبلة الوداع لك خالصة من كل عربى فأنت بحق مجرم حرب


رسالة للعالم الاول


اتركونا نحيا مثلما تحيا قططكم وكلابكم ألا تأمركم ادميتكم وحقوق الانسان التى


ترفعون لواءها أن ترفقوا أيضا بالبشر

الاثنين، 15 ديسمبر 2008

وسطية


يمين وشمال


شفت ازاى الدنيا عمالة تضرب يمين وشمال


ناس كتير مش عارفين يمين ولا شمال يروحوا رايحين


فى اليمين الناس تعبانين


والشمال برده نفس الطين


الناس عمالة تتخبط بين الاتنين


لا يمين نافع ولا شمال جميل


زى مابتوع اليمين فاكرين


لو كنت فى يوم يمين أو كنت فى يوم شمال أكيد هترتاح أكيد فى وسطهم هم الأتنين

الخميس، 11 ديسمبر 2008

حضن الشمس


تحدثنى الشمس أنظر أنا إليها تمد لى ذراعيها نمسك أيدينا سويا وأنا والشمس صرنا


صديقتين نعم أنا والشمس التى تدفئ المكان والزمان أنام أوقاتا فى حضنها


لتدفئنى يذكرنى حضنها بحضن أمى ففيه الدفء أيهما أدفأ حضن الشمس أم حضن

الام
وأيهما أبعد حضن الام أم حضن الشمس أردت أن أحتضنها وأبكى على كتفيها نعم


أبكى أردت أن أقول لها ياشمسى الغالية أنى أضيع من البرد البرد يكاد يقتلنى


ياشمسى خذينى فى حضنك لأبكى مرارة أيامى نعم لأبكى ولماذا يحتاج الانسان


الحضن ليبكى
فعندما ستأخذينى فى حضنك سأصرخ بأعلى صوت أنى وجدت الدفء الذى أنتظره منذ


زمن إنى بحق أحتاج لحضن كبير منك أيتها الشمس الغالية انى بحق السماء أحتاج للحب والعطف والحنان أعلم أنى لم أجدهم إلا عند قرص الشمس


ولكنى سأحرق أذا وصلت الى الدفء الخالص ولكنى سأموت من البرد

الاثنين، 8 ديسمبر 2008

كدة رضا


إبتسامة رضا ترسمها فى كشكولك لا تعلم من أين أتت ؟لحظة رضا تأتيك فجأة لحظة


رضا عن كل شئ حولك عن ظروفك عن كل شئ لم يكن لك فيه يد


لحظة رضا إستقطعتها من الزمن ولو دقيقة رضا


الابتسامة مازالت على وجهك تنظر الى جلبابك الجديد وتبتسم وتنظر الى حذائك


الجديد فتبتسم
وتنظر الى السماء فتبتسم ثم تقهقه بصوت عالى .حنان يملأ صدرك حب لكل شئ حولك


عفوا ليست هذة حالة حب انها بحق حالة رضا تام بكل شئ تنظر حولك الى الدنيا


تجدها تبتسم لك لأول مرة وان لم تعطك أى شئ ولكنها أعطتك دون سابق إنذار


الرضا لاتعرف مصدر الرضا أهو شئ داخلك مسئول عنه تنظر الى السماء وترفع يديك


الى مالك الأكوان وتقول الحمد لله

الجمعة، 5 ديسمبر 2008

عيد سعيد عليكم


جاءنى التاج التالى من الحبيبه الغالية سالى صاحبة مدونة حاجات جوايا


هقول الاسئلة وبعد كدة هجاوب بروقان


السؤال الأول


ماذا يمثل لك العيد ؟ وما أكثر شئ يبهجك فيالعيد ؟


العيد بيمثل لى الطفولة والعيد فرحة والكلام دة


أكتر حاجة بتبهجنى فى العيد البلالين وأغنية ياليلة العيد

السؤال الثانى
اوصف لنا طقوسك في العيد .. من ليلة العيد لآخر يوم؟
اما بقى طقوس العيد أولا تنظيف الشقة ومسح وكنس من اللى قلبك يحبهم اه يااااااااااااااانى
دة طبعا قبل العيد اما بقى فى الايام المفترجة دى الواحد يقوم الصبح يطلب العدية


وطبعا ماحدش بيعبرنا فالواحد بيسكت ويطلب العوض من الله

السؤال الثالث


بتحرص على تهنئة الأهل والأقارب والأصدقاء بالعيد .. ولا مش بتهتم ؟؟


الواحد بيتصل بالأقارب والاصدقاء بس مش عارفة العلاقات الاجتماعية فيها خمول

اليومين دول ليه


ربنا يقرب البعيد بقى

السؤال الرابع


مين أول حد تزوره أو تكلمه في التليفون /الموبايل عشان تهنيه بالعيد؟


طبعا أختى وبعد كدة نتصل ببقيه الاقارب

السؤال الخامس
إيه الفرق بين العيد الحالي .. وعيد (أيام الطفولة


طبعا فى الطفولة يكسب وخصوصا انى ماكنتش بقعد أما دلوقتى فببقى نفسى أخرج بس للأسف بكسل
السؤال السادس
ايه ذكرياتك مع العيد ؟
ذكريات الصراحة اللى فاكراه اللعب والتنطيط اللى مابيخلصش وأغنية أهلا أهلا بالعيد

السؤال السابع
تفتكر الحياة من غير عيد .. هتفرق كتير ؟؟؟


الحياة من غير عيد أكيد هتفرق كتير على مناسبة بتجمعنا على الخير


ويارب دايما متجمعين على الخير


إيه أجمل رسالة تهنئة بالعيد وصلتك .. قلنا طبعااا بتقول إيه ؟؟ ومن مين ؟؟


أجمل رسالة بالعيد لسه ماجتش


بس انا منتظراها بفارغ الصبر اما من مين فدة فى علم الغيب

السؤال الثامن
احم احم .. لسه بتاخد عيدية ؟؟ من مين ؟؟ وبتديها لمين ؟
عارفة انا لاباخد عيدية ولا بدى لحد عيدية مش عارفة ليه بس هحاول معاهم السنادى يمكن قلبهم يحن
وشكلى كدة هسرح فى البيت واقول ياكريم يارب


إيه رأيك في التاج ؟ تحب تمرره لمين من المدونين ؟


هو تاج جامد بس يارب الاجابات تكون اقتنعتوا بيها


التاج أمرره لمين أمرره لاى حد عاوز يتكلم عن العيد


وكلمه أخيرة كل سنة والجميع بالصحة والسعادة ويارب دايما فى أفراح

الأحد، 30 نوفمبر 2008

مرايا


أنظر فى المرايا فتنعكس كل الخبايا


أدقق فى المرايا أجد انسان قد اجهدته الخبايا


أحب النظر انا للمرايا حتى وأن كانت تفضح كل البلايا


عندما أنظر للمرايا أجد ملامح أمرأة


عبوس قد أجهدها السهر وقلة النوم


وإنتظار القمر


كل هذا وانا مازلت أدقق فى المرايا


وانتظرها أن تفضح كل الحكاية


وهل سأجدها فى المرايا أم أننى أوهم نفسى بصدق المرايا وانها تعرف كل الخبايا

الأربعاء، 26 نوفمبر 2008

لحظة من فضلك


نفسى حد يسألنى بجد نفسك تقول اية فى اللحظة دى ؟


بس بينى وبينكم مش هيلاحق على لانى كل ثانية نفسى اقول حاجة

بس تخيلت اللحظة دية حد وسألنى عايزة تقولى اية اللحظة دية ؟


وقفت شوية وقعدت افكر اقول اية؟ اصل اللحظة دى تاريخية وأخيرا حد قالى عايزة


تقولى اية فى لحظة ديه


قلت هتكلم عن اللحظة


العمر لحظة ممكن تعدى من غير مانقدر نقول حاجة وكل لحظة بنعيشها بنكون


عايزين نستمتع بيها لكن للأسف ممكن نتألم فيها


ولحظة بجانب لحظة تكون يوم ويوم ورا يوم يكون شهر وشهر ورا شهر يكون سنة


يعنى العمر فى الاصل لحظة


وعشان حد يلاحقنا ويسألنا كل لحظة انت عاوز تقول اية؟ دة مستحيل


لحظات ممكن نتذكرها ولحظات تانية بنخفيها حتى الصورة اللى بنتصورها بتبقى لحظة

فى حياتنا
ممكن من وقتك لحظة ؟


ممكن تقول مش فاضى لكن دى لحظة بس


لحظة من فضلك

السبت، 22 نوفمبر 2008

روح وعقل


الروح والعقل


الروح والعقل يتشاجران


يتعاركان من الجانى


على هذا الانسان


الروح تريد ان تهفو فى


حب الله والاحياء


والعقل يريد ان يتركنى


وحدى ليأتى بالباذنجان


الى عقلى الى روحى


أهدأوا ففى يوم ما


سأترككم وترتاحون منى


ومن غباواتى


الى روحى متى ستهدئين


وعقلى مازال يسأل من الجانى


الروح تكاد تتركنى


والعقل يكاد ينسانى


ارجوكم لا تتركونى


وابقوا معى لأخر أحزانى

الاثنين، 17 نوفمبر 2008

بلا عنوان


لست قارئة الفنجان ولست أمرأة بلا عنوان


لست شئ من هذا أو تلك فأنا أمرأة فى طى النسيان


أحب الحب والعشق وكل هذا وغارقة فى الحرمان


أحلم بيوم ألتقى بمن أحب ولكن ولكن هذا اليوم لم يأتى بعد


عنوانى موجود فى كل مكان ولكنه ينتظر الطرقات التى يضن عليها الزمان


سأظل فى إنتظارك وأن لم تأتى بعد


سأنتظرك حتى يمل الانتظار منى


وأن لم تأتى فى الموعد فلن أيأس فأنت الحلقة المفقود


ولابد أن تأتى يوما لتكتمل كل الاجزاء


ولست أمرأة بلا عنوان ولست قارئة الفنجان

الخميس، 13 نوفمبر 2008

لف ودوران



هل ادور مثلما تدور هى وتلف كل هذة الدوائر والحلقات الغير متناهية فى الدوران


وهل لكى اسايرها لابد ان أدور معها دورة كاملة ولكن لكل دورة نهاية كل هذة الدوائر


ستنتهى ولكنها تبدأ ثانية لتعاود الكرة .غريبة هذة الدنيا وجدنا بها لتدور بنا وندور


بها دون توقف وتتابع الدورات وفى كل دورة لا تجيب عن سؤال واحد مما يدور داخلنا


نعود دائما عند نقطة البداية ثم نعاود اللف ثانية على كل النقاط التى مررنا بها قبل


ذلك مشغولة انا بدوران الأرض والاشياء من حولى علنى أجد فى كل دورة من


دوراتها إجابات شافية لما يدور داخل ذهنى المفرغ من كثرة الدوائر التى به وهكذا


حال الدوران والدوار من كثرة الدوائر التى لا تنتهى لم أشغل نفسى بهذة الحالة وما


هذا الدوار والهذيان فليدور كل شىء وأنا لماذا لا أدور مع هذا الدوران؟ ان درت مع


هذا الدوران ساصبح ثور فى ساقية يدور ليس إلا لأنى لا افهم شئ


سوى ان الارض تدور وسيصيبنى الدوار ولذلك قررت ان اجعلها تدور وانظر اليها من بعيد
انظر اليها وهى تدور يقال دائما فى الروايات وتدور الأيام وتلف السنون وهل كل شئ يلف ويدور
لعلى لم افهم بعد ما الغاية من اللف والدوران لعلى لم أعد قادرة على مجاراه اللف


والدوران عقلى الأن يدور وهذة اللحظة بالذات يدور بشكل غير طبيعى حول الحق


والباطل والعيب والصح وانا مازلت الف وعقلى يهذى بقوة وليس عقلى فقط


بل كل ذرة من ذرات كيانى المتهالك تلف وبقوة وتتعارك وتتشاحن ان اللفات


والدورات التى داخلى تدور عكس بعضها وفى اتجاهات مخالفة تكاد تتضارب مع


بعضها البعض ولكنها تتضارب الأن بقسوة تضارب بين الخير والشر


كل شئ واضح ولكنى انسان به الطرفان الموصلان لكلا من الخير والشر ولكنى تركت


كل الموصلات على بعضها وتركت كلا من الأثنين يتعاركان ومن ينتصر فسوف يفوز


بى ولكنى ساتمنى فى قرارة نفسى ان يحالف الاخر الحظ المرة القادمة

الاثنين، 10 نوفمبر 2008

اسرة جميلة


سرب النمل ده رايح فين


سبت كل حاجة وقعدت اتابع الجماعة دول رايحين فين لا قيت نملة بتسلم على نملة


ونملة تانيه بتدى للنملة التانيه حاجة


ماشين ورايحين للجحر


مش همهم بنى ادمين


قلت فى عقل بالى يااااه


على المحبه والتعاون


النملة تدى للنملة


وفى الاخر عايشين فى اسرة وعيلة تخبل


حبيت حياه النمل ولقيتهم شجرة وضليلة


وتانى يوم الصبح لاقيتهم مرشوشين


بفليت قعدت اصرخ على النمل


اللى كان عامل ضليلة وعايش عيشة جميلة


الخميس، 6 نوفمبر 2008


هل أنا من أخترت الوحدة والبعد أم الناس هم من أختاروا ذلك لاأعلم حاليا من السبب


فى هذة الوحدة التى أعيشها أعترف انى تأقلمت معها بعض الشئ


وهل يستطيع الانسان العيش وحيدا


بدون بشر أم أننى أتحدى نفسى وكيانى لأتأقلم مع الوضع


قد أكون وسط ملايين من البشر ولكن ليس هناك أحد من الملايين يفهمنى فالتزم الوحدة

والصمت الصمت يعنى لى الكثير بل يعنى لى كل شئ


سأقسم الصمت الى أقسام :


صمت يتبعه عاصفة


صمت يتبعه بكاء صمت يتبعه حب وكبرياء


أتساءل بينى وبين نفسى هل أصبح الصمت هواية حتى لا أبدأ اى بداية


سأتوج يوما ما ملكة للصمت دون منازع


هل تستطيع يوما كاملا أن تطبق فمك وتصمت ولا تتكلم إلا رمزا


قد يتملكنى الغرور وأقول لك أنا استطيع ولكنى ألتزم الصمت


هل الصمت متعة وفن ؟


وهل أستطيع أن أجعل الصمت كل شئ ؟انه بالفعل كل شئ


أسمع معى صوت الصمت ستجد نفسك تئن فى صمت وتريد البوح لك بأسرار كثيرة

تختبئ داخلك من سنين


وقد تسمع وقع أقدام هنا وهناك تدق على رأسك وقد تسمع صوت المروحة وهى تئن

هى الاخرى من كثرة تشغيلها


لقد أتخذت الصمت فنا أسمعه


وألوان نعم هناك ألوان للصمت فهناك


اللون الرمادى واللون الاسود والازرق وهناك الاحمر وكلها ألوان قاتمة للصمت من


الممكن أن تكون لوحة من الصمت تخيلوا معى لوحة الصمت هذى تأملوها


وهناك الصمت السماوى أنظر الى السماء وتابع حركات السحب ستجدها تتحرك فى


صمت تأمل معى حركة الحياه ستجدها تتحرك فى صمت رهيب دون ان يشعر أحد

بهذة الحركة ستجد نفسك اسير للصمت


حتى فى العمل أقولها دائما دعونا نعمل فى صمت فالصمت له متعتة فى العمل


ولكنى مللت الصمت

الأحد، 2 نوفمبر 2008

الحذاء


تلبس حذائها وتخرج مسرعة لقد تأخرت عن موعد المحاضرة لابد لها من الإسراع


جرت على السلم ثم نزلت الى الشارع استقلت الاتوبيس ليقلها الى الجامعة التى


تدرس بها لاحظت شئ غريب الناس تنظر لها بحذر ينظرون إليها نظرات غريبة


رجال ونساء لابد ان بها شئ جميل يجذب الأنظار إليها


أو انها جميلة اليوم زيادة عن اللزوم ولكنها لم تضع شيئا على وجهها من هذة


المساحيق التى تلطعها على وجهها كل يوم


أى ان وجهها شاحب باهت كالعادة


انهم مازالوا ينظرون اليها فى الأتوبيس من فوق لتحت شئ غريب حقا ثم نزلت من


الأتوبيس ثم دخلت الجامعة ومازالت النظرات تلاحقها ثم دخلت المدرج سلمت على


صديقاتها قبلات وسلامات ثم جلست بجانبهن وحضرت المحاضرة فى هدوء ثم


قامت لتشرب كوب شاى من الكافيتريا ماهذا الذى ينظر إليها لابد ان هناك شيئا



جميل بها اليوم ليجذب إليها كل هذة النظرات


أو هناك شئ ملفت للنظر وما بالهم ينظرون ناحيه الحذاء بهذا الشكل وماهذا


الشخص هو الأخر
لابد أنه معجب لا يهم ولكن كم نظراته غريبة ولكنه يملك عينين جميلتين قالت فى


عقل بالها


يابختك يالولو


ثم أخذت المحاضرة الثانية وكاد اليوم أن ينتهى بسلام لولا نظرات الناس لها كانت


تطاردها بشراسة


أستقلت الاتوبيس مرة أخرى للعودة الى منزلها ونفس نظرات الناس تحاصرها فى كل


إتجاه لابد ان هناك شئ ما أخذت تنظر الى كل شئ


الى ملبسها ثم وقع نظرها على الحذاء ياللهول انها تلبس فردة وفردة ظلت تخبئ


قدماها بأى شكل أنها بالفعل مفاجأة غير ساره بالمرة بالفعل لبست الحذاء دون ان


تراه لقد كانت الغرفة مظلمة الناس مازالت تنظر كادت تضحك أنها تعلم الأن علام


ينظرون لابد انهم يقولون عنها أنها هاربه من السرايا


وهذا المعجب ليس بمعجب وحسرتاه توقف الأتوبيس نزلت بل قفزت من الأتوبيس


كادت تكسر قدماها ثم جرت فى الشارع كالمجانين صعدت السلم فتحت الباب خلعت


حذاءها ثم فتحت النافذة القت بالحذائين فى الشارع

الخميس، 30 أكتوبر 2008

ترقب


تنظر الى بعينين ملؤها أشياء كثيرة هذة الفتاة التى رسمتها نعم رسمت فتاة تنظر الى


نظرة ترقب وحذر الفتاة مازالت تنظر الى وأنظر انا بالتبعية إليها وكأننا نحن الاثنين


نبحث عن شئ داخل أعيننا ولكننا لا نجد شئ قد تكون هى وجدت شئ ولكنها مازالت


تحدق فى ومازلت أنا أنظر إليها فلا نجد شئ سوى نظرة ترقب ولحظات صمت تدوم بيننا

إنى لا أجيد الرسم والتلوين ولكن هذة الشخبطة أوحت لى بفتاة تنظر الى بترقب وانظر


إليها ونشأت بيننا حالة من التحدى ومن سيظل يترقب أكثر من الاخر ثم فجاة قمت


بقطع الورقة وإنهاء هذة الحالة من الترقب فورا ولكن عينيها مازالت تترقب وتنظر الى


سأحرق هذة الوريقات ولكن نظراتها قد حفرت داخلى وأصبحت أرى عينيها فى كل


مكان على الحائط ياللهول هل أصابنى الجنون الرسمه مازالت فى ذهنى وأنا مازلت فى


إنتظار الرد ماذا تريد منى هذة الفتاة ولماذا تترقب لن ارسم ثانية هذة الفتاة لن أرسم

أشياء ذات عينين تترقب













الاثنين، 27 أكتوبر 2008

طبول الحرب


تدق الأن الطبول


لإعلان حالة التوهان


تقرع الان لإعلان الحرب على التوهان


والراقصة تـأتى لترقص على دق الطبول


ولكنها تكتشف أنها ليست طبول للرقص وإنما هى طبول الحرب


وهى تود الرقص حتى وان كان على طبول الحرب ولكن دعوها ترقص


فسوف تعلن مع دقات الطبول الحرب


على التوهان


ترقص الراقصة الان على دق الطبول


أجتمع الناس لسماع الدق ومشاهدة هذة الراقصة المجنون


التى ترقص على دق طبول الحرب


أخذوا يضحكون على هذة الملعون


ظل الكل يضحك وترقص الراقصة والحرب على الابواب


ولقد تاهت عقولهم بين رقص وطبل والحرب على الابواب ومازالت تدق الطبول

الأحد، 26 أكتوبر 2008

عودة


السلام عليكم

وحشتونى وحشتونى بجد احساس كبير انا بجد افتقدكم الشهور اللى فاتت دى بجد وبجد الف شكر للناس اللى سألوا عنى مش عارفة أشكرهم ازاى بجد واقول اية وبما انى مشتاقة واعذرونى الكيبورد بدأ يفوت حروف ألف شكر للجميع وألف تحية لكل حد أفتكرنى ولو لثانية -----------

------------------------------------------------------------

وبمناسبة الحالة الجميلة دى من السعادة والعودة لأصدقائى وأحبائى المدونين والمدونات وعودة حزب الأحلام سالما الى الشبكة العنكوبوتية عايزين زغروطة جامدة من الاخوة المدونات ولا لية أنا هزغرط لولوىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىى

حزب الأحلام رجع ياجدعان

عاد حزب الأحلام وعادت معه رئيسته إلى الحياة

عاد حزب الأحلام بعد أشهر من الغياب

انا عارفة ان فى ناس هتقول البت النكد دى هترجع تانى بس بجد وحشتونى ومعلش أستحملوا شوية

وألف تحية للناس الجميلة

الجمعة، 5 سبتمبر 2008



السلام عليكم

وحشتونى جدا وكل عام وانتم بخير بمناسبة الشهر الكريم وربنا يجعله فى ميزان

حسناتنا


والف شكر للناس اللى سألوا على وانا بتأسف للجميع على هذا التغيب بس بجد غصب

عنى النت فاصل وبجد مفتقداكم جدا وألف تحيه للجميع وربنا يصلح الحال

انتظرونى قريبا انشاء المولى وهذا عندما ينصلح االنت
الى اللقاء


----------------------------------------------------------

الأحد، 10 أغسطس 2008

الحقيبة



كل حين تفتح حقيبه يديها بشكل غير طبيعى وسريع تبحث عن شئ داخلها لاحظ




الجميع هذة الحالة الغريبة من البحث التى تنتابها كل حين وأخر يسألونها دائما عن




أى شئ تبحثين بهذة الطريقة داخل حقيبتك لا تستطيع الرد عليهم حقا عما تبحث هل




هى تبحث عن شئ ما داخل عقلها ثم تسرع مغلقة الحقيبة على أسرارها



هل تتأكد أن حقيبتها مازالت بها أسرارها وأن أسرارها لم تقع بعد أم ماذا ؟



ولاتمر ثانيه إلا وتفعل هذا تبحث داخل الحقيبة



هى نفسها تستغرب نفسها أن هذة الحركة تفعلها كثيرا هل تبحث عن نفسها المفقودة


داخل الحقيبة ؟
أن هذا التصرف يثير التساؤل حولها دائما هى والحقيبه وهل حياتها مثل الحقيبة ؟وما


وجة الشبة لا أجد اى تشابه



عندما ترتبك تفتح الحقيبة لعلها تجد المخرج كل شئ تتعرض له تبحث فى الحقيبة لقد


ملت الحقيبة ستتخلص منها وتحضر كيس نقود صغير يحمل نقودها وبطاقتها وبلاها الحقيبة المزعجة .
كلما مرت من أمام البقال تنظر داخل الحقيبة فلا تجد نقود فتعاود المسير ثم تجد




الفكهانى فتفتح الحقيبة وتغلقها فى حنق ثم تعاود المسير ثانية أنها أصبحت تدور فى




فلك الحقيبة والحقيبة دائما هى التى تحدد الى أين سترسو عيد البقال أم عند الفكهانى




ودائما ماتخذلها هذة الحقيبة سوف تتخلص منها عاجلا أم أجلا ستضع كل شئ فى




جيب البنطال أو فى أى مكان غير هذة الحقيبة ولكنها دائما ماتتجة عندما تأخذ مرتبها لشراء الحقيبة .

السبت، 9 أغسطس 2008

تساؤلات عن الحرية


مامعنى الحرية فى وجهة نظرك ؟


أن تفعل ماتشاء وقتما تشاء بدون رقيب أو حسيب ؟


وماهى الحريه المسئولة ؟


وهل تعرف عنها شئ ؟وكيف نحترم حريات الأخرين ؟


وهل تقبل حريه الأخرين ؟


وماذا تحبذ الحريه المسئولة أم الحريه للحريه فقط ؟


أسئلة دارت فى ذهنى ومامعنى كلمة حرية ؟


وهذة التساؤلات الكثيرة التى تحيط بهذة الكلمة التى لها وقع غير طبيعى على الأذان


وهل للحريه أنواع ؟


حرية رأى –حرية الفكر –حرية العقيدة حرية سياسية


وهل هناك قيود يجب أن نقيد بها الحريات ؟أم وضع القيود سيفقد الحرية رونقها ؟


وهل نحن نتمتع بالحرية أم أننا نتمرغ فى تراب الحرية فقط ؟


وهل العادات والتقاليد تقف للحرية بالمرصاد ؟


وهل لابد أن أحترم العادات والتقاليد لتكون حريتى مسئولة ؟وليست حرية للحرية ؟


وهل أمريكا هى رمز للحرية ؟


وهل الحرية هى الحرية التى تعيشها أمريكا ؟أم أنهم يعيشون حرية ليست مسئولة

فأصبح كل شئ مباح بلا قيود ولا ضوابط


ومالفرق بين الحرية والعلمانية ؟


هذة وقفة مع النفس يجب أن نضع الخطوط العريضة للحرية للنستمتع بالحرية التى هى حق مكفول للجميع


والوقوف أمام ماذا بعد الحرية الغير مسئولة ؟


لست ضد الحرية وحريات الأخرين ولكن لابد أن تكون الحرية مسئولة


أنا مع الحرية المسئولة

الخميس، 7 أغسطس 2008

الكبير والصغير


حسيت انك صغير وقدام نفسك قصير


حسيت انك ماتساويش


غير حته جبنه ولقمه عيش


حسيت انك فعلا ماتساويش


غير طوبه فى وشك


حسيت دة إمتى قول بجد


حسيت إنك صغير والكل عاوز يدوسك


برجله عشان إنت صغير ومالكش حيلة


قعدت تجري وتجرى من اللى عاوزين


يدوسوك وفى لحظة يدفنوك . فكرت كويس


ولقيت نفسك صغير


ياترى إنت لسه صغير ولا زمن اللعبه أتغير


ولا عمال بتكبر وأمتى هتكبر شويه


يقولوا لك ياصغير أمشى من وشى السعادى


لحسن تاخد على دماغك ياصغير


والكبير عاوز ياكل الصغير خايف ليكبر


والكبير يتحير والكبير عاوز يكون


كبير وغيره يفضل صغير


الاثنين، 4 أغسطس 2008

عقول تائهة


عندما نبحث عن عقولنا وسط الغيام


هل عقولنا تاهت أم أننا هكذا من غير عقول ؟


هل يستطيع الإنسان العيش بدون عقل ؟


وإن عاش بدون عقل فهو أذن حيوان ليس إلا حيوان ناطق وأن نطق فلم يفهمه

أحد فهو بدون عقل والمستمعين له أيضا قد فقدوا عقولهم كما يرى هو


إذن سيتكلم ولن يفهمه أحد ويصرخ بصوت عالى فقد فقد عقله


ولم يعد له عقل


يظل يصرخ عل عقله يعود إليه ولكن دون جدوى فمازال عقله تائه


وسط الغيام من الأفكار المتضاربة

يحاول أن يبكى لا يستطيع فلم يعد فى مقدرته البكاء رغم أن كل أعضاءه تبكى


وتصرخ وتئن ولكن عينيه مثل عين بلا حياه عين بلا دموع عين بلا أمل عين تتحرك حركات لا إراديه يمينا ويسارا وتسكن داخله الصرخات يظل يلهث


بكلمات غير مفهومة الكل يضحك عليه بسخرية حتى الأطفال تجمعوا حوله


يقذفونه بالطوب


يجرى هو منهم وهم مازالوا وراءه


يتسائل لماذا يسخرون منى ؟


هل بى مايدعو للسخريه يعاود المسير والبحث عن أشياءه المفقودة ينظر إلى قدميه


قد إنفجر بها الدماء أنه نسى أن يلبس حذائه هل فقد عقله بالفعل


كما يردد الناس أم أنهم هم من فقدوا عقولهم ???

السبت، 2 أغسطس 2008

أنا والقطة وخالتى


القطة تأتى بالطعام لصغارها تلقى بالطعام أمامهم تأتى القطط الصغيرة لتلتهمها ثم تشرب من المياه المتساقط على الأرض


هكذا بدأت يومى بهذا المشهد الجميل والأمومه وهذه القطة الرائعة التى توفر لأبناءها الطعام


ثم تحكى أحدى الزميلات عن مشكلة التعليم والثانويه العامة


وتقول كيف سيكون المستقبل فى ظل هذا التعليم الفاسد الغير متكامل


ثم ألقى انا نظرة الى القطه وصغارها كم جميل منظر القطة ثم تستطرد الزميلة قائلة


حتى المياه ملوثه نشرب مياه ملوثه أستغفر الله ثم ألقى نظرة ثالثة على القطة


وصغارها وهى تشرب من المياه المتساقطه على الارض منظر جميل


ثم ترفع الزميلة يديها الى السماء متى سنتخلص من هذا العذاب الذى نعيشه فليس


هناك مستقبل للشباب فلم يعد هناك أحد قادر على فتح بيت وانتشرت العنوسه بشكل

مذرى وتتساءل مامصير هؤلاء الشباب الملقى على الأرصفة


وأنا مازلت أختلس النظر الى القطة وهى تلاعب أولادها وتجرى ورائهم وتنظفهم


بلسانها كم جميل هذا الحنان


ثم تستطرد الزميلة قائلة : متى سينصلح حال البلد كل شئ أصابه الركود حتى الطعام


الذى نأكله ملوث وأنا مازلت أنظر للقطة وأتأمل حنانها تنظر زميلتى لى : فيما تسرحين
قلت لها أكملى اكملى أنا معك


قالت تخيلى الاسعار بقت نار والمرتب مابقاش يكفى الشهر


وأنا مازلت مع القطة هل أصابنى الجنون يتكلمون عن الغلاء والفساد وأنا


استحسنت النظر الى القطة وصغارها ثم تمددت القطة على أحدى الكراسى الخشبيه


هى وقطيطاتها وراحوا فى نوم عميق وكانت زميلتى تريد إكمال حديثها قلت لها دعينى أرى القطة أحسن.

الخميس، 31 يوليو 2008

رحلة البحث عن السعادة


يلا نبحث عن السعادة


السعادة فى الاكل ولا السعادة فى الهدوم


السعادة ياريت تدوم


يلا نبحث عن السعاد


سعادة تروح وماترضى تيجى


ناس تقولك السعادة فى الفلوس


وناس تقولك السعادة فى النفوس


وناس تقولك السعادة فى الكنوز


والناس مابتبطلش قول


شغالين قوالة وبيسألوا هى فين حضرة السعادة


تفضل تبحث عن السعادة وكأنك بتدور على الكنوز


ياعم ماتدوخش نفسك مش هتلاقى السعادة


طول ماانت ضاربها بوز


والسعادة ازاى هتيجى وأنت قاعد ياعم متعوس


ياعم خليك فريش وأوعى تضربها وش


والسعادة اكيد هتيجى لو أتدتها وش


يلا ياسيدى نبحث عن السعادة

الثلاثاء، 29 يوليو 2008

مشاهد متقاطعة



جلست على إحدى الأرصفة تقزقز لب وسودانى مثل القرود وتلقى على الارض القشر


الناس تنظر لها نظرات غريبة وهى تأكل اللب وتلقى بالقشر على الارض غير مهتمة

بأى شئ سوى ........هل تعانى من لحظة جنون ؟


-----------------------------------------------------------
ذهبت إلى عملها وقد وضعت على وجهها مساحيق لعلها تجد فتى أحلامها اليوم ولكن دائما ماتخيب ظنونها وترجع خالية الوفاض


-------------------------------------------------------------
عندما أنتهت مواقيت العمل الرسمية
ذهبت الى المنزل ودخلت الى المطبخ غسلت الأطباق ونظفت الموقد ولكنها لم تطهو لان نفسها ليس حلو فى طهى الطعام

-----------------------------------------------------------
دائما ماترى كابوسا فى منامها أن هناك أفعى تخنقها ودائما ماتقوم مفزوعة من هذا الكابوس فتبصق ناحيه الشمال

------------------------------------------------------------
تنظر دائما إلى السماء وتقول ياااااااااااااااارب ودائما مايؤجل الله سؤالها وتعلم أن هذا التأجيل خير لها ولكن نفسها دائما تستعجل الخير فتشعر باليأس ولكنها تعاود الدعاء ثانيه .

----------------------------------------------------
يقولون عنها أنها فتاة رقيقة ولكنها ليست جميلة ولكنها ترفض الإهانه.

-----------------------------------------------------
تافهتها دائما ماتقودها الى تافاهات أخرى.

-------------------------------------------------------------
تكره هى هذه المرأة التى لاتصمت ثانيه تجعلها تشعر أنها تريد أن تتقيأ

----------------------------------------------------
تقوم دائما من نومها منكوشه وعلى شفتيها ترتسم دائما تكشيرة فتنام ثانيه لعل التكشيرة تذهب

-------------------------------------------------------------
تشعر بغباءها المستحكم قد أمسك بمقاليد الامور ويظهر دائما فى كل المواقف لذلك أبتعدت عن كل المواقف وأصبحت أسيرة الوحدة خوفا من غباءها .

----------------------------------------------------------
تريد أن تخرج الى النادى أو الى نزهة ولكنها دائما ما تصطدم من عدم وجود الرفيق الذى ستصطحبه معها لذلك فكرت فى شراء قطة أو ببغان لعله يعوض فقدان الرفيق

الجمعة، 25 يوليو 2008

بصر وبصيرة


اولا قبل كل شئ أعتذر عن التأخير وذلك لظروف السفر

=======================================

أرتدت عباءتها ووضعت طرحتها على رأسها ولبست نظارتها وهرولت إلى الشارع


مشت بين الطرقات لاهثه باحثه عن لا شئ مجرد لهثان ككلب حائر كانت على


نظارتها سحابه بيضاء مسكت نظارتها مسحت هذة السحابه ثم أرتدتها ثانيه إن


السحابه مازالت موجودة تشعر أنها ترى الدنيا بنصف عين أو كأنها ترى صور غير


واضحه كل شئ غير واضح خلعت نظارتها ألقت بها فى قارعة الطريق جاءت سياره

ودهستها فقد سمعت شيئا يرتطم على الأرض تخلصت من هذة النظارة الملعونه ثم


أكملت المسير وإن كانت لا ترى شيئا لا يهم ستكمل المسير و كانت لاترى إلا خيالات أمامها أشياء تشوح لها من بعيد إضاءات مختلفة الألوان تكاد تفقدها نظرها أكثر


عادت للطريق دون خوف من الأهوال تشعر أنها قطة عمياء أو فأر مذعور لم يعد

يهم إنسان أم حيوان


فهى تريد أن تعبر الطريق وقفت عند مفترق الطريق لاهثه لا ترى شئ إلا أضواء هنا وهناك
إعتادت هذا الظلام هل ستعبر الطريق بالبصيرة أم أنها تنتظر الى أن يعود لها


البصر ستعبر الطريق بالبصيرة أخذت أول خطوة فى تعديه الطريق أن السيارات تمر

بسرعة البرق تراجعت ثانيه ثم عادت تخطو الخطوة الأولى


لتعبر الطريق تنظر ناحيه السيارات تجد أضواء تغمض عينيها ستمر الطريق


ستتحدى الطريق والظلمة ستمر دون نظارتها خطت خطوة واثقه جاءت سيارة


مسرعة بسرعة البرق سقطت فى وسط الطريق تحلم بيوم تجد فيه الرفيق

السبت، 19 يوليو 2008

حد السكين


هل سأنجو من حد السكين ؟


أتخافين على رزقك ؟


أنه بيد الله أطمئنى وأهنئى وأهدأى بالا فلن يستطيع أحد يسلبك رزقك وإن كان ذا


جبروت وجاه وسلطان أطمئنى إن الرزق بيد الله


من أى شئ تخافين ؟


أتخافين الموت من حد السكين ؟دعيهم يقتلوكى بحد السكين فلن يجدوا روحا تزهق


فقد تاهت من ظلم الملاعين


فلم يعد يهم الموت بحد السكين أو خنجر مسموم أهنئى وأهدأى


هل هناك شيئا أخر تخافين .؟


أتخافين من غدر الملاعين ؟


لا تخافى فالملاعين سيكشفون فى يوم من الأيام عن أنفسهم


أهدأى أهنئى لن يستطيع أحد الأقتراب منك حتى هؤلاء الملاعين


من أى شئ تخافين ؟


أجبانه أنت لماذا الجبن فى زمن أصبح الجبن سمه من سماته ؟


أهدأى وأهنئى وأتركي الجبن بعيداً عنك


لا تخشي شيء إلا الله وأهدأي وأهنئي وأتركي كل شيء علي الله


الخميس، 17 يوليو 2008

النوم فوق السحب


تشعر أنها تعيش حياة فارغة ليس فيها بارقة امل ليس هناك شئ ما يشدها الى


الحياة ذهبت أم جاءت فهى كما هى كزهريه ورد أو كأى شئ بلا حراك يظل قابع فى

مكانه منتظر من يحركه تنتظر من يلقى اليه بالا


هكذا ترى نفسها الأن بلا هدف بلا حياة تنظر الى نفسها فى المرأة لا ترى اى شئ لقد


أعتادت ان ترى لا شئ قد ترى عينان وتختفيان بسرعة فلا تحاول ان ترى نفسها

ثانيه فى المرأة فما عادت ترى نفسها


تتنقل بين حجرات المنزل فى صمت الى أن يستقر بها الحال فى غرفتها تستلقى على

سريرها تنظر إلى سطح غرفتها ترى سلم فى غرفتها


صاعد الى أعلى تصعد هى عليه فى صمت وهى فرحة أنها تصعد إلى السماء فى هدوء


لا تريد شئ تأخذه معها من غرفتها السلم طويل جدا لا ينتهى تنظر إلى أسفل ترى كل


شئ كالنمل انها تشعر بالغثيان عندما تنظر إلى أسفل انها تخاف أن يختل توازنها


السلم يتأرجح بها انه يريد أن يسقط تنظر الى أسفل وتنظر الى أعلى فتجد السماء


السلم درجاته تنهار واحدة تلو الأخرى تسقط مع الدرجات لا يوجد سلم نهائيا انها


تسقط ولكنها سقطت على سحابه إستلقت هى عليها شعرت بالأمان عليها ان


السحابه تمشى بها وجدت طيور كثيرة من حولها أرادت ان تصطاد طائر من هذة


الطيور لم تستطيع الامساك بأى طير نامت على السحابه ظلت نائمه وسمعت أصوات


موسيقى هادئه لا تعلم من أى مكان تصدر ماأحلى العيش على السحب

الثلاثاء، 15 يوليو 2008

مستعمرة للأحزان


رايات النصر ترتفع


معلنة إنتهاء الأحزان


رايات النصر ترتفع


عاليه فوق السحاب


رايات النصر ترتفع


لتصنع أسعد الأوقات


وهل انتصرت فعلا على الأحزان


أم إننى أحلم بهذا الإنتصار


كيف أهزم الحزن الذى داخلى


وأجعله كأنه لم يكن


كيف أهزم حزنى وألمى


وأراه يكبر يوم بعد يوم


ليصبح شبح مخيف الأشكال


كيف أهزمك أيها الحزن


وقد رفعت راياتك وأعلنت


أنى مستعمرة أحزان


أحاربك بدمائى


فتجعل دمائى مكبلة بالأحزان


دعنى وشأنى أحرر نفسى منك


لقد سئمت الحزن والأحزان

الأحد، 13 يوليو 2008

هى والتكنولوجيا


-عندما تجلس على الكمبيوتر تشعر أنها ملكت العالم بين يديها وأنها تستطيع


الإدلاء بأرائها فى كل شئ وأحاسيسها المختلفة


رغم أنها فى الحياة إنسان ليس بيده حيلة إنسان مقهور فى العمل والحياة


أما عندما تكتب فى مدونتها خواطرها البسيطة تشعر أنها تخرج مافى جعبتها


ومايشغل بالها دون أى حرج تشعر بالقوة وإمتلاكها لزمام الأمور هل الكمبيوتر


أصبح سلاح فى أيدينا عندما تستعمله تشعر بقوة وهمية أو بقوة إفتراضيه بما إنه عالم


إفتراضى كما يطلق عليه بلفعل أصبحت لا تشعر بكيانها إلا وهى أمام هذا الجهاز


الغريب الذى كانت تهابه سابقا ولكن عندما دخلت عالم المدونات هذا العالم الأغرب

هو الأخر والبت فوزيه اتنورت ودخلت عالم بلا حدود أو معالم


تحدثت فى مدونتها الكثير والكثير أخرجت مافى داخلها من أشياء لم تخطر على بالها


ومن حولها لم يتوقع أن هذا الأنسان المعدم سيقول شئ على الإطلاق أطلقت لعقلها


العنان ليتناسب مع هذا العالم .


ولكنها شعرت فجأة بالخوف من هذا العالم أنه تطور رهيب إجتاح حياتها فهى منذ زمن

وهى من أعداء التكنولوجيا من المحمول والأنترنت


لابد من وقفه ما المخاطر التى من الممكن أن تتعرض لها من خلال هذا الجهاز الغير طبيعى ؟
عافانا وعافاكم الله من كل جديد


السبت، 12 يوليو 2008

واجب لابد منه


ييه هعمل الواجب أنا من زمان أوى وأنا عندى عقدة من عمل الواجب يابت روحى

أعملى الواجب


-أذكر اسم من طلب منك حل هذا الواجب؟


Heart Whispers
أذكر القوانين المتعلقة بالواجب ؟


والله ماأنا عارف


تحدث عن ستة أسرار قد لا يكتشفها من يقابلك للمرة الاولى ؟


ستة أسرار بحالهم كتير بجد
1- خجولة بس مفترية يعنى ممكن أبان هاديه بس لو حد داسلى على طرف ببقى

عطية المفترية
2- صعب أفهم الناس بسرعة ودة بيعرضنى للتصادم مع الناس بس الحمد لله تصادم

مثمر
3- ماعنديش أسرار كتير يعنى عاملة زى كتاب مفتوح يتقرا بسرعة


4- مابحبش اللى يستذكى عليا


5- بحب كتابة مذكراتى كلها بدون كذب لأن بحب بقدر الأمكان أكون صادقة مع

نفسى
6- مافيش أسرار تانى


أعطى الواجب لسته أشخاص ؟


إلى كل من يعرف ستة أسرار عن نفسه بس ياريت للى كانوا معانا البارحة فى اللقاء

دى مش تدبيسه


وأنتم أحراروألف شكر للناس العسل اللى شفتهم إمبارح

الأربعاء، 9 يوليو 2008

واحد بألف وش


ناس بألف وش تقلع وش وتلبس وش


تظل تغير فى الوشوش بدون إزعاج


أو رتوش


ويوم هييجى مايعرفوش نفسهم من كتر الوشوش


يروح للمدير بوش كله غش وهش


ويقول فلان دة قاعد يهش


ويروح لزمايله فى العمل بوش تانى غير الوش يقول كلام يغم ويشتم فى المدير


اللى كان من حبه عمال يبوس فى الأيادى


وبعدين ينش


دة إنسان بألف وش مالوش حبيب ولا غالى


وفى سيره الناس عمال يوش

الثلاثاء، 8 يوليو 2008

لحظة سعادة


ذهبت بفكرها لبعيد ذهبت الى أعالى البحار


ذهبت بفكرها الى عالم بلاحدود عالم كل مافيه جميل عالم لا تعرف أسمه


لكنها ذهبت إليه بكل قوة لا تعلم لماذا ذهبت إليه أنها تريد أن تنطلق بقوة الرياح إلى

هذا العالم الكل يرقص فيه على أحلى الألحان كانت تريد أن ترقص معهم لكنها لم


تستطيع أهو عالم صنعته هى لنفسها ؟ أهو عالم ذهبت اليه لتستريح من عناء الحياة


ومازالت فى المكان الفسيح تتطاير من حولها الطيور المغردة وهى سعيدة بالألحان


التى تغطى اذنها جلست على مقعد كان موجود بهذا المكان كأنه كان مخصص لها


لتجلس عليه تستريح من عناءها ومن مشوارها الطويل ظلت جالسه على هذا المقعد


وكل شئ من حولها يغنى ويرقص وهى تصفق بأيديها انها تشعر بالسعادة حقا التى لم

تشعرها قط


انها تضحك بقوة ضحكاتها تفعل الأفاعيل بالمكان


صدى ضحكاتها يتردد بالمكان


انها بالفعل لحظة سعادة

الأحد، 6 يوليو 2008

سبحان الله


سبحانك ربى سبحانك


خلقت الكل يغنى ويسبح بنعماتك


سبحانك ربى سبحانك


خلقت الكون يغرد ويسبح


يارب ارزقنا غفرانك


وتب علينا من شر اللئام


وأفاعى الدنيا يحيطونى من كل جانب


أبعدهم عنى يارب غفرانك


وأشتاق إليك سبحانك


دموع الحزن تقتلنى


والضعف يكاد يفتك بى


ضعيفة أنا وسبحانك


خلقت الأنسان فى ضعف


أشكوك يارب قله حيلتى


وهوانى على الناس سبحانك


أعطينى القوة والصبر


على البلاء وقسوة الزمن


أعوذ بك من كل شياطين الأنس والجن


سبحانك ربى سبحانك

السبت، 5 يوليو 2008

حلم متجدد


تريد أن ترقص وهى ترتدى فستانها الأبيض المطرز بالألئ ترقص به تدور به


فتضوى الألئ وتعطى ألوان كثيرة


تحلم بيوم تكون فيه ملكة متوجة تلبس تاج وقد تزين وجهها بالأفراح ترقص مع من أختاره قلبها ترقص على كل النغمات تحلم بهذا اليوم الذي سوف يفصل بينها وبين


الوحدة هاهى تسمع نغمات لأغانى ترقص معه كل الرقصات رقصات من الفرح والحب


فى يوم سيكون الكل سعيد الكل يزغرد لها وتسمع زغاريدهم فتزداد فرحة ونشوة

بالحياة
تنظر الى عين حبيبها فتغرق فى أنهارها تشعر أنها تطير من السعادة


الكل سعيد بها وقد أكتحلت عينيها بالأمل فى غد مشرق بجوار الحبيب



وجهها الشاحب سابقا إعتلته حمرة الحياة أشرقت إبتسامتها بعدما فارقتها من قرون


تغمر السعادة قلبها تضحك لأول مرة لأيامها كأن الحياة تعلن أنها عادت إليها وأنها

ستحتضنها تنظر إلى عينيه تجد الأمل والسعادة دموعها غلبتها أخذت تبكى لا تعلم


لماذا تبكى غرقت فى دموعها هل هى تحلم حلم من أحلامها الورديه ؟


هل السعادة بالفعل طرقت أبوابها ولو بعض لحظات من عمرها ؟


فستانها الأبيض يظهرها كأنها وردة بيضاء نقية تدور به فى فرحة هذا الفستان التى

ظلت تحلم به وبجانبها قلب ينبض بالحب قلب سيكمل معها مشوار الحياة الثقيل


قلب يساندها يؤنس وحدتها وفراغها الأبدى


شعرت بالفرحة الغامرة كاد قلبها يتوقف من نبضات السعادة الغير معتادة وقعت على

الارض بفستانها


الأبيض هل ماتت من فرط السعادة


هل أستخسرت عليها دنيتها السعادة


وسقطتت مضرجه من فرحتها

الخميس، 3 يوليو 2008

الساتر الزجاجى


دائما ماكانت تتعامل مع الناس من وراء ساتر زجاجى هذا الساتر الذى كان يحول


بينها وبين الحياه


ويجعلها تعيش داخل نفسها ودت كثيرا أن أن تكسر هذا الساتر أو بمعنى أصح


الحائل السميك دائما ماكانت ترى ورائه إناس كثيرين كانت تود التعرف عليهم


أكثر ولكن هيهات أن يحدث هذا دائما ماكانت تصطدم بهذا الحائل الزجاجى فتعود


أدراجها كانت كثيرا ماتشعر أنها تريد كسر الحائل أو تهشيمه بعصاه


ولكن كيف وهذا الحائل قوى أقوى من الصخور أرادت أن تكسره بيديها


كانت تظل تضرب بيديها على هذا الحائل ولكنه لا يتأثر بضرباتها الضعيفة


تشعر بالأستياء من نفسها وهى تعامل الناس من خلف هذا الساتر اللعين


ولكنها دوما ما كانت تتعامل من وراءه مع الأخرين كانت مثل لوح ثلج لا أحد يعلم أن


بداخلها براكين تريد الانفجار براكين من الممكن أن تصهر الثلوج ولكنها براكين


خامدة عينيها تتحرك مثل عين السمكة

ومع الأيام أعتادت هذة الحالة من الجمود تتعامل مع الناس بجفاف لا تضحك إلا


بحساب لا تتكلم إلا من خلال الساتر الزجاجى الذى يحيط بها من كل الجوانب أما عندما


تختلى بنفسها تظل تبكى بعنف على ماوصلت إليه من وحدة وألم والحياة تمر


بدون توقف وهى متوقفه عند هذا الساتر غير قادرة على الخروج منه أو حتى كسره
فاصل زجاجى اشعر نفسى والناس بفاصل زجاجى يعوقنى يمنعنى أضرب انا الزجاج
بيدى بعنف تنجرح يدى والزجاج مازال عائق


الأربعاء، 2 يوليو 2008

أول الطريق


أول الطريق


عايزة ألاقى اول الطريق


حد يدلنى على أول الطريق


أنا حد تايه فى دنيا واسعة


انا عابر سبيل حد يدلنى على أول الطريق


عايزة ألاقى نقطة بدايه


عشان أوصل لنقطة النهايه


ماأصل حياتنا خط مستقيم


له نقطه بدايه وكمان نهايه


حد فيكم يدلنى على اول الطريق


واحد واقف هناك بيشاور على أول الطريق


يمين فى شمال وأحود كمان هتلاقى أول الطريق رحت ماشيه زى ماوصف لا لاقيت


يمين ولا شمال


قلت أسأل حد تانى يدلنى على أول الطريق


لقيت ست ماشيه باين عليها راسيه


قلت ياحاجة شاكلك عاقلة وراسيه


دلينى على أول الطريق


ضحكت وقالت يابنتى انا لسة زي زيك


بدور على أول الطريق قلت يااااااااااه


هو انتى كمان مش لاقياه


ولساكى بدورى على أول الطريق


وعجبى

الثلاثاء، 1 يوليو 2008

إلى القمر الحزين


سأصعد الى القمر نعم سأصعد اليه واقف على سطحه أجرى بين الصخور وأحاول ان


أزرع زهرة سأحاول ان أجعله يضحك نعم سأصعد أليه لأجعله يضحك لانى عندما


انظر اليه أجده قد أرتسمت على وجه علامات التعاسه


سأصعد اليه علنى أستطيع أن أجعله يبتسم


ولكن هل انا قادرة على رسم البسمه على وجه قد أكون غير قادرة ولكنىسأحاول أن أجعله يبتسم
انى أحب القمر ويضايقنى ماهو فيه من ضيق وألم سوف اجعله يبتسم بصدق


وسأبتسم أنا معه فأنا وهو سنبتسم سويا هذا عندما أصعد القمر سأجرى بين


صخوره سأرسم قلوب كثيرة على صخوره تعلن انه قد حان وقت السعادة على سطح


القمر وقد حان وقت الصدق والحب قد حان وقت الأبتسام والصدق


كل هذا عندما أصعد الى سطح القمر

الأحد، 29 يونيو 2008

مقاييس الجمال


خرجت اليوم وقد لبست ملابس لا تليق بسنها الكل ينظر اليها بأحتقار تلبس فستان


ليس مناسب لسنها ولوجهها الذى أعتلته تجاعيد الكأبه


انها تريد ان تلبسه لتشعر انها أصغر قليلا مما وصلت اليه قامت ولبسته رغم


نظرات الاستياء التى واجهتها


من أول عم عبده البواب الى أخر المطاف


ولكنها تلبسه تريد ان تشعر أنها أصغر وأجمل


حتى العرسان عندما يأتون يأتون للأصغر والأجمل وينظرون اليها على انها قد ذهبت


عليها فالتذهب للجحيم وتعيش الصغيرة أحست بوخذة ألم فى قلبها انها وخذة ألمتها

يحق
ذهبت غرفتها نظرت فى المرأه


لطخت وجهها بمساحيق التجميل التى تملكها وضعت بقع حمراء وبقع بيضاء وبقع


أخرى خضراء تنظر بالمرأة انها بالفعل لا تزال صغيرة وجميلة لماذا اذن يبتعدون


عنها هؤلاء الملاعين لعنه الله عليهم ينظرون الى جمال الوجه فقط


لا يهم مايحتويه هذا الانسان لا يهم

سحقا لهم جميعا


مازالت تضع مساحيق التجميل التالفة التى تملكها أخذت أصبع الشفاة الذى يضعونه


النساء على شفاهم وضعته بقوة على فمها وأخذت ترسم فمها هذا الفم اللعين ام

ا

عينيها فقد اتت بالمكحل لتبرز قباحة عينيها وضعته كم لعين وضع كل هذا الكم

الرهيب من المساحيق


هل لابد لكى أكون جميلة ان أضع كل هذة المساحيق اللعينه سحقا لهم وسحقا لكل


مقاييس الجمال التى يتشدقون بها ذهبت الى الحمام غسلت وجهها بعنف من هذة


المساحيق نظرت الى نفسها بالمرأة ماهذا الاراجوز سحقا لهم كلهم يريدوننى


بهلوان يمشى على الحبل ليضحك الناس عليه


ومازالت تغسل وجهها بعنف أصبح وجهها أصفر شاحب لا يهم


سأخرج هكذا الى الشارع ومن لا يعجبه فليغير وجه الناحيه الاخرى


سحقا لكل مقاييس الجمال


التى تهين إنسان


سحقا لكل مقاييس الجمال


التى تجعل وجه انسان كالوحة فنان